المنتخب المغربي للتايكواند يتصدر بطولة إفريقيا بـ 5 ميداليات

ل ف

أنهى المنتخب المغربي للتايكواندو اليوم الثاني والأخير من منافسات بطولة إفريقيا للتايكواندو بإحرازه، أمس الأحد بدكار، خمس ميداليات جديدة ضمنها ذهبيتان، لينهي مشاركته في هذه البطولة القارية برصيد 13 ميدالية و789 نقطة، ويحتل بذلك المركز الأول في الترتيب العام.

وفاز بالمعدن النفيس مريم خولال التي انتصرت في نهاية فئة أقل من 62 كلغ على الإيفوارية ناناه كومبا، وحمزة هاشم الذي تفوق على المصري عمر سراكي في فئة أقل من 54 كلغ.

وأضاف لاعبو التايكواندو المغاربة، الذين بصموا على مشاركة متميزة في هذه البطولة القارية، إلى رصيدهم من الميداليات واحدة فضية عن طريق سكينة صهيب في فئة أقل من 46 كلغ، واثنتين برونزيتين فاز بهما على التوالي، عبد الباسط وصفي (أقل من 63 كلغ ) وسفيان العسبي (أقل من 87 كلغ).

وبحصده لـ13 ميدالية ضمنها 3 ذهبيات و6 فضيات و4 برونزيات و789 نقطة، تمكن المغرب من احتلال المركز الأول في الترتيب العام في ختام اليوم الأخير من منافسات بطولة إفريقيا للتايكواندو متبوعا بمصر ثم كوت ديفوار.

ولدى الإناث احتلت المملكة أيضا المركز الأول، بميداليتين ذهبيتين و3 فضيات وبرونزية واحدة؛ فيما أنهى المنتخب المغربي في فئة الذكور مشاركته في البطولة في المركز الثالث، بميدالية ذهبية واحدة و3 فضيات و3 برونزيات.

وعرفت هذه التظاهرة القارية، التي أقيمت في المركب الرياضي “دكار أرينا ” بديامنيادو (30 كيلومترا من العاصمة دكار)، مشاركة أزيد من 500 لاعب من ثلاثين بلدا.

ومثل المغرب في هذه المنافسات القارية منتخب ضم 16 لاعبا ولاعبة من مختلف الفئات (من أقل من 49 كلغ إلى أزيد من 73 كلغ لدى الإناث، ومن أقل من 54 كلغ إلى أزيد من 87 كلغ لدى الذكور).

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *