المهداوي يتهم إدارة السجن بحرمانه من التطبيب والدواء ويقرر الدخول في إضراب عن الطعام

نون بريس

أعلنت بشرى الخونشافي، زوجة حميد المهداوي مدير نشر ورئيس تحرير موقع بديل المتوقف عن الصدور، أن زوجها قرر الدخول في إضراب عن الطعام، احتجاجا على بعض المعاملات التي يتعرض لها داخل سجنه.


وقالت بشرى الخونشافي، أن زوجها قرر خوض إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 24 ساعة جاء ” بسبب منعه من العلاج والمستشفى والدواء مند شهور، استنفدنا كل المسالك والمساطر القانونية”.


وأضافت زوجة حميد المهداوي، أن ” إدارة المؤسسة السجنية تيفلت 2 تسلمت يوم الجمعة 20 شتنبر رسالتين من الصحفي حميد المهدوي واحد لمدير المؤسسة والثانية لوكيل الملك يخبرهم عزمه دخول في إضراب عن الطعام”
وأشارت بشرى الخونشافي إلى أن زوجها ” يتناول طعامه الرديء في وضعية قرفصاء كالقط فوق صفحة جريدة على الأرض، وممنوع من الطاولة والكرسي دون توضيح أسباب هذا المنع”، مبرزا أن “الفصل 23 من الدستور يقول” يتمتع كل شخص معتقل بحقوق أساسية وبظروف اعتقال انسانية”.


وحسب نفس الإخبار فإن “ثلاث قيادات بارزة في المجلس الوطني لحقوق الانسان زاروا الصحفي المهدوي في محبسه قبل شهور واطلعوا على حالته الصحية واكتفتوا برسم صورة غضب على وجههم وبعدها ولم يُحرك ساكنا في الملف”، ملفتا على عدم ” وفاء الوكيل العام بالتزامه بإحضار المتهم الرئيسي ولا حتى تحريك مذكرة بحت دولة في حقه رغم مرور 14 شهرا “.


المهدوي أكد، حسب الإخبار، أن “جهنم التي يتحدث عنها القرآن يعيش أقصى منها بكثير لمدة تزيد عن السنتين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *