النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التونسية تظهر تأهل “سعيد” و”القروي” للجولة الثانية

نون بريس

أظهرت تقديرات لنتائج رئاسيات تونس، التي جرت الأحد، تأهل المرشحين قيس سعيد ونبيل القروي إلى الجولة الثانية.


وأظهرت إحصائيات تقديرية لوكالة سيغما كونساي لسبر الآراء تقدم قيس سعيد، المرشح المستقل، بواقع 19.50% من الأصوات.


وجاء نبيل القروي رئيس حزب “قلب تونس”، والموقوف على ذمة تهم فساد، في المرتبة الثانية 15.5%، وعبد الفتاح مورو مرشح حركة النهضة في المرتبة الثالثة بـ11%.


وفي المرتبة الرابعة، حلّ المرشح المستقل (وزير الدفاع) عبد الكريم الزبيدي بـ 9.4 بالمائة، ويوسف الشاهد (رئيس الحكومة الحالي) خامسا بـ7.5 بالمائة، فيما جاء الصافي سعيد بـ 7.5 بالمائة في المرتبة السادسة.


ورغم تناقل وسائل إعلام محلية لتلك الأرقام، أكدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في مؤتمر صحفي مساء الأحد، أنها الجهة الوحيدة المخولة بالكشف عن النتائج، مكتفية بالحديث عن نسب المشاركة وأداء لجانها.


بدوره، أعلن رئيس البلاد الأسبق، المنصف المرزوقي، هزيمته بالانتخابات، وذلك في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على فيسبوك.


من جانبها، أعلنت حملة مرشح حركة النهضة، عبد الفتاح مورو، رفض نتائج مؤسسات سبر الآراء، وقالت إن النتائج الأولية “مغاير” لما يدور الحديث عنه.


من جهته أكد رئيس الحكومة التونسي، والمرشح للانتخابات الرئاسية، يوسف الشاهد احترامه لتقديرات نتائج الانتخابات التي أصدرتها مؤسسة “سيغما كونساي” لسبر الآراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *