النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تلوح بمزيد من الاستقالات في صفوف الأطباء خلال الأيام المقبلة

نون بريس

اختتمت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام يومه الجمعة المرحلة الثالثة من إضرابها الوطني بجميع المستشفيات باستثناء أقسام الإنعاش و المستعجلات، بنسبة مشاركة بلغت 70 في المائة على الصعيد الوطني، و91 في المائة في بعض المناطق.

وكانت النقابة قد نظمت إضرابا وطنيا يومي 15 و16 ، ثم يوم 19 ، و22 و23 من شهر غشت الجاري، احتجاجا على “ضعف عدد الأطباء الاختصاصيين الذين سيلتحقون هذه السنة بالمستشفيات، بحيث لا يتجاوز عددهم 200 طبيب، ما يعني أننا بالأرقام أمام أضعف سنة في توظيف الأطباء، رغم كل المغالطات التي تروجها وزارة الصحة، بدل الاعتراف بفشل تسييرها الحالي”، يشير بلاغ التنسيقية.

ولوحت تنسيقية الأطباء العامون، بمزيد من الاستقالات في صفوف الأطباء خلال الأيام المقبلة، حيث وصل عدد الأطباء الذين قدموا استقالتهم نحو 1000 طبيب بمختلف جهات المملكة.

وتطالب النقابة وزارة الصحة بضرورة الاستجابة لملفها المطلبي المتمثل أساسا في ” تخويل الرقم الاستدلالي 509 كاملا بتعويضاته، إحداث درجتين بعد درجة خارج الإطار، إلى جانب الرفع من مناصب الإقامة والداخلية، و توفير الشروط العلمية لعلاج المواطن المغربي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *