الهجرة السرية مستمرة وأزيد من 600 مهاجر وصلو إلى سبتة خلال شهر ونصف

صبرين ميري

شرت وزارة الداخلية الإسبانية، بيانات عن دخول المهاجرين “الحراكة” إلى إسبانيا، وسجلت دخول 629 عن طريق البر، و7 مهاجرين عن طريق البحر، إلى مدينة سبتة المحتلة، وذلك خلال 6 أسابيع الماضية من السنة الجارية.

وبحسب وسائل إعلام إسبانية فقد سجل انخفاض في عدد الأشخاص الذين وصلوا عن طريق البر قدر بـ235 شخصا، أي أقل بنسبة 27.2٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

بالإضافة إلى ذلك، سجل أيضا تراجع في عدد الأشخاص الذين وصلوا المدينة المحتلة عن طريق البحر بنسبة 94٪ مقارنة مع العام الماضي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن البيانات الصادرة على وزارة الداخلية الإسبانية، تشير إلى أنه خلال مطلع شهر فبراير الجاري، دخل ما مجموعه 191 شخصًا إلى الثغر المحتل براَ بشكل غير منتظم.

وبخصوص الممر البحري، يقول ذات التقرير أنه لم يسجل وصول المزيد من المهاجرين، فقط 7 منهم من وصلوا إلى مليلية عبر قارب مطاطي خلال شهر يناير المنصرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *