الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة: الشعب الفلسطيني يؤدي واجبه بعد أن استيأس من أنظمة الخنوع

نون بريس

عبرت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إدانتها خطوة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مؤكدة أن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية، وأن كل خطوة لجعلها عاصمة للصهاينة المحتلين ستبقى في ذاكرة الأمة ضربا من الاحتلال الذي سنواجهه في معركة تحرير أرضنا المقدسة وتطهيرها من دنس الصهيونية.

و أضافت الهيئة المغربية في بيان لها أن ما أطلق عليه صفقة القرن هي مؤامرة مرفوضة جملة وتفصيلا، ولو ارتضاها كل العالم سيرفضها شعبنا في فلسطين، وكل مسلم له غيرة على مقدسات أمته. وإن الشعب الفلسطيني ببطولاته سيسعى بكل الوسائل لإسقاطها بإذن الله، وإسقاط كل المشاريع التي تروم تصفية القضية.

و أوضح المصدر ذاته أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة غاية في الخطورة، يؤدي الشعب الفلسطيني فيها واجبه العظيم في الدفاع عن مقدسات الأمة بعد أن استيأس من أنظمة الخنوع. وواجب على أحرار الأمة استجماع قواهم ودعم هذا الصمود الأسطوري لأهلنا في فلسطين بكل الوسائل المتاحة.

ودعا البيان كل الأحرار والعاملين للقضية للانخراط النوعي في دعم مسيرة العودة الكبرى، وتعبئة الشعوب للوعي بخطورة اللحظة وواجب النصرة الإيماني للقضية المركزية للأمة، قضية فلسطين. وتأكيدنا أن حرج المرحلة وجلل ما تعرفه من أحداث لن يوقفه إلا فعل شعبي قوي تنخرط فيه أمتنا الإسلامية بكل مقوماتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *