الهيئة الوطنية للتقنيين المغاربة تعود للاحتجاج بتنظيم إضراب وطني يوم 25 شتنبر الجاري

نون بريس

استنكرت الهيئة الوطنية للتقنيين المغاربة، استمرار الحكومة في نهج ما أسمته بسياسة التجاهل الحكومي وتماديها في سياسة “التنكر لما قدمته فئة التقنيين”، رغم المسلسل الاحتجاجي الطويل الذي خاضه التقنيون طيلة السنة الماضية.

وأدانت الهيئة النقابية للتقنيين، ما وصفته ب”قمع الحكومة” لحق الإضراب، عبر توجيه مجموعة من القطاعات استفسارات واقتطاعات من أجور المحتجين، المطالبين بحقوقهم المشروعة.


وأعلنت الهيئة النقابية ذاتها في بلاغ لها عن افتتاح موسم الاحتجاجات الجديد، بتنظيم إضراب وطني يوم ال25شتنبر الجاري، تعبيرا عن سخطهم من استمرار التعنت الحكومي تجاه قضيتهم, مشددين على عزمهم نهج احتجاجات تصاعدية إلى غاية تحقيق مطالبهم.، داعية الحكومة إلى فتح حوار جاد ومسؤول، يتدارس مشاكل ومطالب التقنيين.


ويطالب التقنيون، الحكومة بإصلاح منظومة الترقي وتوحيدها بين كافة القطاعات العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية؛ مع اعتماد أربع سنوات عوض 6 بالنسبة لامتحانات الكفاءة المهنية وخمس سنوات للترقية في السلم بالأقدمية، على ألا تتجاوز في جميع الأحوال ثمان سنوات، ورفع حصيص الترقي إلى 66 في المائة سنويا وإلغاء الامتحانات الشفوية المهنية؛ وكذا إحداث درجتي تقني رئيس من الدرجة الثانية والأولى المرتبتين خارج السلم، وفتح المجال أمام التقنيين لشغل مناصب المسؤولية؛ بالإضافة لتسوية الوضعية الإدارية والمادية لحاملي مختلف الديبلومات التقنية للمنتمين للسلالم الدنيا وللتقنيين حاملي الديبلومات والشواهد العليا واعتماد آخر وضعية إدارية للموظفين والمستخدمين لحصول على التقاعد في كل صناديق التقاعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *