الوسيط الإثيوبي يتدخل لإنهاء العصيان المدني في السودان واستئناف المفاوضات مع المجلس العسكري الحاكم

ل ف

وافق قادة الاحتجاجات في السودان على إنهاء العصيان المدني الذي بدأوه بعد فض اعتصام للمعارضين في شكل دموي، واستئناف المفاوضات مع المجلس العسكري الحاكم، حسب ما أعلن وسيط إثيوبي أمس الثلاثاء.

وأكد الوسيط الإيثوبي، أن قادة حركة الاحتجاج في السودان وافقوا على وضع حد للعصيان المدني الذي بدأوه بعد فض اعتصام للمحتجين بطريقة عنيفة لقي فيها العديد حتفهم، واستئناف المفاوضات مع المجلس العسكري الحاكم.

وقال محمود درير الذي يتولى وساطة منذ زيارة قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الأسبوع الماضي، للصحافيين “وافقت قوى الحرية والتغيير على إنهاء العصيان المدني اعتبارا من نهاية أمس الثلاثاء”، متابعا “اتفق الطرفان على العودة إلي المفاوضات قريبا وعلى أن لا عودة عما اتفق عليه سابقا حول مجلس الوزراء والبرلمان على أن يستكمل النقاش حول المجلس السيادي”.

وأضاف “وافق المجلس العسكري إبداء لحسن النية على إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين”.

وقالت قوى الحرية والتغيير في بيان تلقته وكالة الأنباء الفرنسية “قررت قوى إعلان الحرية والتغيير تعليق العصيان المدني والإضراب السياسي اعتبارا من نهاية أمس الثلاثاء على أن يعود شعبنا إلى العمل اعتبارا من اليوم الأربعاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *