انتحارعشريني بسيدي عبد المومن في ظروف غامضة بإقليم شيشاوة

صبرين ميري

أقدم عشريني في الساعات الاولى من صباح أمس الاثنين 8 يوليوز، على الانتحار شنقا بغرفته، بدوار تكاديرت بسيدي عبد المومن بقيادة تولوكلت بإقليم شيشاوة.

وتبين أن الهالك المسمى قيد حياته (حسن. ب) المزدادة سنة 1996، وجدت جثته معلقة داخل غرفته بواسطة حبل المشنقة، وذلك في ظروف غامضة.

وفتحت عناصر سرية الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع للوقوف على الملابسات وظروف الانتحار بناء على تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *