انتحار شاب شنقا داخل منزله بتيزنيت

صبرين ميري

اهتزت منطقة تافركانت بالمدينة القديمة بتيزنيت بعد زوال الأربعاء 7 غشت 2019، على واقعة انتحار شخص من مواليد 1991، شنقا بواسطة حبل داخل منزل أسرته.

ويتعلق الأمر بشخص متزوج وأب لطفل، كان يبلغ قيد حياته من العمر 28 سنة، أن جثة الهالك عثر عليها هامدة، و معلقة بواسطة حبل، مشيرة إلى أن الأسباب التي دفعت به إلى الانتحار ما تزال مجهولة.

وفتحت المصالح الأمنية تحقيقا للكشف عن ظروف وملابسات النازلة، في حين تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الاول بتيزنيت لإخضاعها للتشريح الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *