بسبب استمرار إغلاق شاطئ المدينة ..ساكنة آسفي تلجأ إلى الشواطئ الملوثة

أ.ر

دفع استمرار إغلاق شاطئ آسفي في وجه المصطافين بسبب تسجيل عدد كبير من الإصابات بفيروس كورونا قبل أسابيع بأحد معامل تصبير السمك، في توجه ساكنة المدينة نحو شواطئ أخرى ملوثة و غير محروسة .

وأمام رغبة أبناء حاضرة المحيط في ممارسة هواية السباحة والتمتع بأجواء الصيف على ضفاف الشاطئ في ظل ارتفاع موجة الحرارة كان البديل هو شواطئ ” لمريسة الثالثة الويد الدفاية الغزية و الكاشطون ” وهي شواطئ ملوثة بحكم تواجدها بالقرب من معامل تصبير السمك و معامل كيماويات المغرب .

وتسبح في مياه الشواطئ السالفة الذكر جميع أنواع القادورات التي تقذفها مجاري قنوات الصرف الصحي من أحياء جنوب المدينة وبالضبط كاوكي و القليعة زدعلى ذلك مخلفات معامل الزيتون .

وأمام هذا الوضع تطالب ساكنة ا المدينة من السلطات فتح شاطئ المدينة في وجه المواطنين، مع القيام بحملات تحسيسية لإعادة التأكيد على الضوابط الواجب اتخاذها، من ضرورة الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، و التقيد بشروط السلامة الصحية في إطار الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا،.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *