بشرى سارة.. إعفاء الفلاحين من تبعات فوائد الديون الخاصة بالسقي

ل ف

في خبر سار استقبله الفلاحين المغاربة بكل أمل و فرح، أكد إدريس الراضي، رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة،إعفاء الفلاحين الذين يعانون من تبعات فوائد الديون الخاصة بماء السقي التي بذمتهم منذ سنوات، من أداء تلك الفوائد والاكتفاء فقط بدفع أصل الدين على دفعات وفق قيمة الدين.

وأشار الراضي في تصريح له، أن هذه الخطوة ستخفف كاهل الفلاحين، مشددا على أن الغرفة تعمل منذ إنشائها على مواكبة هموم الفلاحين ومحاولة إيجاد الحلول الكفيلة بخلق بيئة عمل مواتية للنهوض بالفلاحة الوطنية.

وقال رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة إن “الفلاحين المغاربة من بين الجنود الذين يلعبون دورا محوريا في تأمين الأمن الغذائي للمغاربة، وهو ما يستدعي الاستجابة لمتطلباتهم وكذا السهر على توفير المعدات اللازمة لضمان عملهم في أحسن الظروف، بما يُسهم في تحسين الإنتاج، وكذا خلق طبقة متوسطة فلاحية استجابة لتوجهات الملك محمد السادس في هذا الصدد”.

وأشار المسؤول إلى أنه لا يمكن الحديث عن خلق طبقة متوسطة فلاحية دون ضمان مورد قار لها، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الغرفة عملت منذ سنوات على شراء عشرات المعدات الخاصة بالزرع المباشر ووضعها رهن إشارة الفلاحين بهدف حرث آلاف الهكتارات وهو ما من شأنه المساهمة في تحسين الإنتاج ومواجهة تقلبات المناخ.

وأضاف الراضي أن الغرفة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة، عملت على خلق لجنة لتتبع أوجه استغلال تلك الآلات بهدف الحفاظ على المال العام، مبرزا أن الغرفة تعمل أيضا على خلق صلة وصل بين الفلاحين وأرباب المعامل وذلك عبر عقد اجتماعات دورية بين الطرفين بهدف مد جسور التواصل بينهما بما يخدم مصلحتها وكذا مصلحة الدولة بشكل عام بمنطق “رابح رابح”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *