بضغط إسرائيلي.. يوتيوب يغلق قناة الفكاهي الفرنسي ديودوني أمبالا أمبالا

غ.د

أقدم يوتيوب على إعلاق قناة الفكاهي الفرنسي الشهير ديودوني أمبالا أمبالا، التي يشترك فيها أكثر من 400 ألف شخص.

ووصف ديودوني، ما حدث بأنه “أحلك ساعات الحرق في التاريخ”. مؤكدا أن منصة يوتيوب أذعنت بذلك للضغوط الإسرائيلية.

وعبّر فريدريك بوتير، المندوب الوزاري بالحكومة الفرنسية المكلف بمكافحة العنصرية ومعاداة السامية وكراهية الشاذين جنسيا عن سعادته قائلا إن هذا “خبر سار”.

كما رحب اتحاد الطلاب اليهود في فرنسا بهذه الخطوة، وأشار إلى أنه أبلغ يوتيوب الأشهر الأخيرة عن “عشرات الفيديوهات” التي نشرها ديودوني والتي كانت مثيرة للجدل.

وقالت رئيسة الاتحاد المذكور نويمي مادار إن هذا القرار يترك مئات آلاف المشتركين في قناة ديودوني يتامى حيث لم يعودوا قادرين على متابعة فيديوهاته “هذا أمر جيد، ويمثل خطوة كبيرة في مكافحة الكراهية على الإنترنت”.

وطالبت مادار تويتر التي يتابعه فيها 150 ألفا، وفيسبوك التي يتابعه فيها مليون و200 ألف، بالحذو حذو يوتيوب وحظر حسابات ديودوني على منصتيهما.

وقد استدعي ديودوني عدة مرات من قبل النظام القضائي بتهمة إصدار تصريحات تنم عن الكراهية، وكانت آخر مرة أدين فيها في نونبر الماضي عندما تم تغريمه 9 آلاف يورو، بتهمة معاداة السامية بعد نشره فيديو وأغنية بعنوان “محرقتي”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *