بعد أن صوتوا له لتولي رئاسة جماعة أكادير …أعضاء البيجيدي يشتكون من الغياب المتوصل لأخنوش 

نون بريس

بعد تصويت أعضاء حزب العدالة والتنمية بأكادير لصالح عزيز أخنوش لتولي رئاسة المجلس الجماعي للمدينة عاد منتخبو البيجيدي لانتقاد رئيس التجمع الوطني للأحرار بسبب ما أسموه هدر الزمن التنموي .

اعتبرت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بأكادير إداوتنان في بلاغ لها، أن التأخر في عقد دورة المجلس الجماعي لأكادير خلال شهر أكتوبر الحالي غير مبرر، مشددة على أهمية الدورة في استكمال إرساء هياكل المجلس الجماعي، سواء ما تعلق باعتماد النظام الداخلي للمجلس أو هيكلة اللجن الدائمة وكذا دراسة واعتماد ميزانية سنة 2022.

و دعا البلاغ مسؤولي المجلس الجماعي لاستدراك التأخر الحاصل، والإسراع بتحمل مسؤوليتهم في عقد دورة المجلس الجماعي لأكادير في أقرب الآجال، وذلك احتراما لمضامين القانون التنظيمي الخاص بالجماعات، ووقفا لهدر الزمن التنموي بالمدينة وضياع مصالح الساكنة، خاصة أن المجلس الجماعي لأكادير أصبح استثناء على الصعيد الوطني بعدم عقد دورة أكتوبر.

وعبرت الكتابة الإقليمية عن أملها في تجاوز حالة الارتباك التي يعيشها المكتب المسير للجماعة على مستوى تفعيل التفويضات وغياب الرئيس، وهو ما يظهر من خلال ضعف التفاعل مع طلبات الساكنة وإصدار الرخص والقرارات الجماعية.

وذكر المصدر ذاته، أن الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بأكادير، تتمنى أن تكون البداية المرتبكة الحالية استثناء يتم تجاوزه بمزيد من الفعالية في الأداء، توازي حجم المدينة ورهانات الساكنة وصورتها ومكانتها بين المدن الكبرى، لتكريس مدينة أكادير عاصمة الوسط الحقيقي للمملكة، مشددة على أن هذا الهدف لا يمكن تحقيقه بالتسيير الفردي وعن بعد كما تتضح معالمه الآن.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *