بعد استئناف الحكم.. القضاء يقول كلمته الأخيرة في قضية راقي بركان

ل ف

أصدرت محكمة الاستئناف بوجدة مساء أمس الثلاثاء 20 أكتوبر الجاري، قراراها الأخير في حق القضية المعروفة إعلامية بـ”راقي بركان”.

وأيدت المحكمة المذكورة، الحكم الابتدائي الصادر في حق الراقي، والقاضي بعشر سنوات سجنا نافذا، بما نسب إليه من تهم “الاتجار في البشر في حق أشخاص في وضعية صعبة لأسباب وأمراض نفسية وتحت التهديد بالتشهير بهم والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب وهتك العرض بالعنف والنصب والاحتيال”.

كما تابعت المحكمة الإبتدائية شخصين آخرين من أقرباء الفتاة التي ظهرت مع “راقي بركان” في وضع مخل في شريط جنسي مصور، بتهم “الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح والايداء، الهجوم على مسكن الغير ليلا والتعدد والضرب، وذلك بعد أن اعتديا على المتهم الرئيسي في القضية، حيث حكم عليهما سنتين حبسا نافذا لكل واحد منهما، وأدائهما لفائدة المطالب بالحق المدني “م، ب” الملقب بـ”راقي بركان”، تعويضا مدنيا قدره 30 ألف درهم.

وكانت قضية الراقي قد تفجرت قبل أزيد من سنتين، بعد ظهور فيديوهات له على الواتساب وهو يمارس الجنس مع فتيات. وتعرض حينها للعنف من طرف شقيقي إحدى الضحايا قبل أن تخرج مشتكيات أخريات لفضح أمره.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *