بعد التضامن الواسع معها.. أمزازي يتراجع وينفي اتخاذ تدابير زجرية في حق أستاذة سيدي قاسم

نون بريس

نفى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، سعيد أمزازي اتخاذ أي إجراءات عقابية ضد الأستاذة، التي كانت قد أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها شريط فيديو يوثق للحالة المزرية التي تعيشها إحدى المؤسسات الفرعية التابعة للوزارة.

وجاء نفي الوزير سعيد أمزازين بعد مداخلة للمستشار البرلماني، مبارك الصادي، رئيس مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، دعا فيها الوزير ، إلى “عدم التعامل بالترهيب مع مبادرات فضح الواقع”.


ورد الوزير سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، على سؤال المستشار البرلماني، قالا، “لا تدابير زجرية ولا تأديبية نهائيا في هذا الملف”.


وكانت قضيت الأستاذة التي نشرت صورا لحجرة دراسية مخربة، قد لقيت تضامنات واسعا من طرف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وزملائها في العمل الذين أطلقوا حملة تضامنية واسعة معها، حيث شرعوا في نشر صور لحجراتهم الدراسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *