بعد التعليمات الملكية للفنادق بخفض الأسعار من أجل استقبال الجالية.. نشطاء يطالبون بتعميم هذه المبادرة على مغاربة الداخل

ل ف

أشادت الجالية المغربية في الخارج بالمبادرة الجديدة التي أقدم عليها الملك محمد السادس، بعد دعوته كل الفاعلين السياحيين، سواء في مجال النقل أو الإقامة، لاتخاذ التدابير اللازمة، قصد استقبال أبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج في أحسن الظروف وبأثمنة ملائمة.

واعتبر عدد كبير منهم أن هذه الخطوة ستمكنهم من التعرف أكثر على بلدهم الأم و الاستفادة من الإقامة بالفنادق المصنفة بأثمنة منخفضة و معقولة تسمح بانتعاش قطاع السياحة و الفندقة الذي شهد ركودا كبيرا بسبب تداعيات كورونا.

ومن جهته علق عدد من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بموقع فيسبوك على هذه المبادرة معبرين عن استحسانهم لهذه الخطوة، و عن آملهم في أن يتم تعميم هذه الخطوة و السماح لكافة المغاربة من الاستفادة من هذا الامتياز والاستفادة من التخفيضات في الفنادق خلال شهر الصيف الذي يشهد اقبالا كبيرا على المدن الساحلية بالمملكة.

وكان الملك محمد السادس قد أصدر تعليماته السامية للسلطات المعنية ولكافة المتدخلين في مجال النقل، قصد العمل على تسهيل عودة أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج إلى بلادهم وذلك بأثمنة مناسبة، وأمر كل المتدخلين في مجال النقل الجوي، وخاصة شركة الخطوط الملكية المغربية، وكذا مختلف الفاعلين في النقل البحري، بالحرص على اعتماد أسعار معقولة تكون في متناول الجميع، وتوفير العدد الكافي من الرحلات، لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة وطنها خلال هذا الصيف وصلة الرحم بأهلها وذويها، خاصة في ظروف جائحة كوفيد 19.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *