بعد الحكم عليها بسنة سجنا نفذا.. خمسون صحافية من العالم يطلقن حملة للمطالبة بإطلاق سراح هاجر الريسوني

محمد كادو

قامت خمسون صحفية من جميع أرجاء العالم بحملة عاملية من أجل المطالبة بإطلاق سراح الصحافية هاجر الريسوني، لعد إدانتها نهاية شهر شتنبر الماضي بسنة سجنا نافذا بتهمة الفساد و الإجهاض.

ونشرت صفحة تدعم هاجر الريسوني على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فيديو ظهرت فيه “50” صحافية عبر العالم تطالبن بالحرية الفورية لهاجر الريسوني.

وشارك في الفيديو صحفيات من شبكة سي إن إن ، “فرانس 24” ، الجزيرة الإنجليزية ، ميديا ​​بارت ، فرانس أنفو .

وحمل الفيديو رسالة تقول إن اعتقال هاجر الريسوني هو اعتداء على حرية التعبير ، وأن مكان هاجر ليس هو السجن لأن الصحافة ليست جريمة.

و يشار إلى أن هاجر الريسوني ، اودعت السجن منذ 31 غشت 2019 يذكر أن هاجر الريسوني توجد في السجن منذ 31 غشت 2019 ، عندما اعتقلتها السلطات المغربية مع خطيبها السوداني، وطبيب نساء وممرض، بتهم الإجهاض والمشاركة في الإجهاض والفساد وهي تهم نفاها كل المعتقلين، ومع ذلك أدانتهم المحكمة في 30 شتنبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *