بعد المقاطعة.. أخنوش يفقد جزءا كبيرا من ثروثه حسب الموقع الأمريكي فوربس

محمد كادو

كشف الموقع الأمريكي “فوربس”و المهتم برجال الأعمال و ثرواتهم،عن تراجع كبير بثروة رجل الأعمال ووزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش،من “2.2” مليار دولار منتصف شهر أبريل الماضي،إلى “1.5”مليار دولار فقط لهذا لليوم.

و قد بدأت ثروة  “أخنوش” بالتراجع شيئا فشيئا ،و ذلك منذ انطلاق حملة المقاطعة الشعبية التي همت ثلاثة منتجات من بينها محطات “ إفريقيا غاز” التي يمتلكها الوزير المذكور.

وفي الوقت الذي تفاعلت بشكل كبير شركة “سنطرال” الفرنسية مع حملة المقاطعة، وخفضت ثمن علبة الحليب بنسبة ضئيلة جدا (20 سنتم)، وقدمت عرضا جديدا بـ2.5 درهم فقط لنصف لتر من الحليب في علبة جديدة، كما تفاعلت شركة مياه سيدي علي و أضافت نصف لتر لقارورة مياهها سعة 1.5 لتر ،لتصبح 2 لتر بثمن من 6 دراهم ، فإن شركة “إفريقيا غاز”،ظلت جامدة و لم تُظهر أي تفاعل،كما لم تخرج بأي تصريح بأي ضرر لحقها، بخلاف الشركتين السابقيتن اللتين صرحتا بتسجيل خسائر مالية كبيرة.

و يذكر أن الوزير عزيز أخنوش سبق  و قال عقب انطلاق حملة المقاطعة لوسائل الإعلام في استصغار لشأنها، “العمل هو على أرض الواقع، وأن الحملة مجرد عمل افتراضي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *