بعد تحولها إلى أحد أسرع الاقتصادات نمواً..روندا تصدر أول سيارة فولكس فاجن” مصنعة في إفريقيا

وكالات

بعد تحول روندا بوتيرة سريعة إلة أقوى الاقتصادات نموا في إفريقيا، مصنع تجميع فولكس فاجن في كيغالي في إنتاج السيارات الأسبوع الماضي. وتهدف الشركة المصنعة مبدئيا، لتركيب 5000 سيارة سنويا موجّهة للسوق الرواندية المحلية. أما على المدى المتوسط ​​والطويل، فتستهدف فولكس فاجن السوق الإقليمية، بإنشاء وحدات إنتاج جديدة في البلدان المجاورة.

بعد تحولها إلى أقوى الاقتصادات العالمية، بدأت رواندا رسميا بتصنيع أول سيارة من نوع فولكس فاجن ،حيث يعد هذا الحدث خطوة كبيرة في إستراتيجية التصنيع وتنويع موارد اقتصادهم الوطني .

ويمثل تصنيع هذه السيارات محليا، بديلا لتصدير السيارات المستعملة.، حيث عبّرت السلطات الرسمية عن سرورها بهذا الإنجاز، حيث حضر الرئيس  هذه “اللحظة التاريخية” بعد أن اعتبر تصنيع سيارات ألمانية في بلاده، “فخرا لإفريقيا”.

و يعد مصنع تجميع السيارات في رواندا، الأول من نوعه في شرق إفريقيا، ضمن مساعي أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا، فولكسفاغن، لتوسيع نطاق مشاريعها، إذ ةأنه من المتوقع أن يبلغ عدد السيارات المصنعة 5000 وحدة في السنة، في حين بلغت قيمة الاستثمار بهذا المصنع أكثر 20 مليون دولار، ومن المنتظر أن يوفر أزيد 1000 موطن شغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *