بعد تصريحات ماكرون عن الرسوم المسيئة للرسول الكريم.. هاشتاج مقاطعة المنتجات الفرنسية يجتاح الوطن العربي

أ.ر

اجتاح هاشتاج “#مقاطعه_المنتجات_الفرنسيه”، موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، في المغرب والوطن العربي، على خلفية تصريح الرئيس الفرنسي ماكرون أثناء تشيع المعلم الفرنسي المذبوح، بأن فرنسا سوف تستمر بنشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد (ص)، مما أشعل موجة غضب غضب عارمة لدى المسلمين.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، في حفل تأبين وطني أقيم للمدرس المقتول، إن صامويل باتي، قتل “لأنه كان يجسد الجمهورية”.

وأكد ماكرون أن “صمويل باتي قتل لأن (الإسلاميين) يريدون الاستحواذ على مستقبلنا ويعرفون أنهم لن يحصلوا على مرادهم بوجود أبطال مطمئني النفس مثله”.

وأضاف ماكرون في الحفل الذي أقيم في جامعة السوربون بحضور عائلة باتي، أن المدرس قتل بيد “جبناء” لأنه كان يجسد القيم العلمانية والديمقراطية في الجمهورية الفرنسية، مشددا على أن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، في إشارة إلى الرسوم المسيئة التي عرضها باتي على تلاميذه قبل أن يذبح.

وتصاعدت دعوات مقاطعة المنتجات الفرنسية، وسحبها من الأسواق والمحلات التجارية العربية، كرد فعل على الرسوم المسيئة للرسول، والتي نشرتها الصحيفة الفرنسية شارلى إيبدو مؤخراً، ما استفز مشاعر المسلمين.

وقام عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي بنشر قائمة بأبرز المنتجات والشركات الفرنسية داعين الى مقاطعتها، قائلين ان الاستغناء عن هذه المنتجات لن يضر شيئا.

وفي الكويت أرسل رئيس مجلس إدارة اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية كتابا إلى مجالس إدارات الجمعيات التعاونية طالب فيه بمقاطعة كافة السلع والمنتجات الفرنسية ورفعها من كافة الأسواق المركزية والفروع، وقام عدد من النشطاء بنشر الكتاب والتفاعل معه.

ويذكر بان هذا الوسم هو الأول في التغريد في ليبيا وقطر والكويت. والثاني في الجزائر والمغرب. وفي ترتيب متقدم في باقي الدول العربية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *