بعد تقهقر قواته في المعركة ..طيران حفتر يستهدف مستشفى بجنوب طرابلس ويوقع قتلى وجرحى

نون بريس

قتل ثلاثة أشخاص، وأصيب عدد آخر، في قصف جوي لطيران قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، استهدف المستشفى الميداني بحي السواني، جنوب العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في بيان لقوات عملية “بركان الغضب”، التابعة لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، نشرته على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك.

وفي بيان آخر، اعتبرت قوات الوفاق أن استهداف المستشفى الميداني بالسواني، “استمرار لسجل قوات حفتر، في إجرامها في استهداف فرق الإسعاف والأطقم الطبية والمستشفيات”.

وذكرت مصادر عسكرية، أن القتلى الثلاثة هم من جرحى قوات الوفاق الذين كانوا يتلقون العلاج في المستشفى الميداني، بينما الجرحى من الأطقم الطبية.

اقرأ أيضا: قوات حفتر تقصف “غريان” والوفاق ترد بغارات جوية

ولم يوضح البيان عدد الإصابات ولا درجة خطورتها.

جدير بالذكر أن قوات حفتر، خسرت في 26 يونيو الماضي، غرفة عملياتها الرئيسية في غريان، بعد هجوم مفاجئ لقوات الوفاق، التي تمكنت من طرد القوات المهاجمة من جميع المحاور في القوس الغربي للقتال الممتد من حي السواني، إلى غاية غريان.

وبعد أكثر من 100 يوم على الهجوم، ما زالت قوات حفتر عاجزة عن دخول العاصمة، حيث ما زالت تراوح مكانها بمحاور القتال جنوبي طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *