بعد ظهورها بمتحف اللوفر بباريس..المغرب يسترجع ثريا مسجد القرويين بعد أربع سنوات من غيابها

محمد كادو

أعيدت ، الثريا العتيقة والضخمة لمسجد القرويين بفاس، حيث شوهد عمال الصيانة وهم يعيدون تعليقها في مكانها، بعد أن غابت عنه أربع سنوات.

وحسب مصادر مطلعة فإن عودتها جاءت بأمر ملكي استعجالي بعد انتشار صور ظهورها في متحف اللوفر بباريس مؤخرا، والضجة التي أثيرت في الموضوع، حيث تساءل الكثير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن غيابها الطويل، وهل لا تزال معروضة في متحف الفرنسي؟

وكانت الثريا ضمن 300 قطعة أثرية تم نقلها من المغرب إلى متحف اللوفر بعد منتصف سنة 2014 للمشاركة ضمن معرض عن تاريخ المغرب الوسيط، والذي كان مقررا انتهاؤه في 19 يناير 2015، غير أنه ومن ذلك الوقت بقي مكان الثريا القرويينية فارغا، إلى أن تم إثارة الموضوع قبل أيام في الساحة الوطنية.

وحسب شهود عيان فإن إرجاع الثريا لمكانها تلقاه الناس ببالغ الفرح والسرور خصوصا بعد الحملة الشعبية الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *