بعد غرق شوارع البيضاء .. نشطاء يدعون لإطلاق عريضة إلكترونية ضد “ليديك”

ل ف

عرت دقائق قليلة من أمطار الخير الثلاثاء الماضي، على البنية التحتية المهترئة للعاصمة الاقتصادية للمملكة الدار البيضاء، بعدما تحولت مجموعة من الشوارع والأحياء لبرك مائية خطيرة، في مشهد يعيد نفسه كل سنة.

هذا و لم تسلم شوارع البيضاء ومساكن المواطنين أيضاً من أضرار الفيضانات بسبب ضعف البنية التحتية وسوء خدمات شركة ليديك المفوض لها تدبير القطاع.

وتزامنا مع تحذيرات مديرية الأرصاد الجوية في نشرة من المستوى الأحمر، من تساقطات مطرية مهمة ستهم مجموعة من المدن من بينها البيضاء، سادت التخوفات من تكرار سيناريو الثلاثاء، حيث دعت مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى إطلاق عريضة إلكترونية ضد شركة “ليديك” المفوض لها تدبيرقطاعات التطهير السائل والماء والكهرباء بالبيضاء، والتي حاولت التملص من مسؤوليتها بتقديم تبريرات لم تكن كفيلة بإقناع البيضاويين والذين يحملونها رفقة المجلس البلدي مسؤولية الكارثة التي حلت بالبيضاء وخلفت خسائر مادية جسيمة .

ولاقت الدعوة التي نشرها نشطاء على صفحة خاصة بمدينة الدار البيضاء عبر موقع فيسبوك تجاوبا وتفاعلا كبيرا من قبل النشطاء الذين عبروا عن استيائهم من خدمات الشركة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *