بعد فاجعة زناتة.. أمن سلا يجهض عملية لتنظيم الهجرة غير المشروعة

غزلان الدحماني

تفاديا لوقوع حادثة مفجعة مماثلة لفاجعة زناتة التي راح ضحيتها مجموعة من الشباب بعد محاولتهم هجرة البلاد؛ تمكنت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة سلا بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، من إجهاض عملية لتنظيم الهجرة غير المشروعة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الأبحاث المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن توقيف خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في تنظيم الهجرة غير المشروعة والمشاركة، كما تم ضبط 22 مرشحا للهجرة، من بينهم قاصر يبلغ من العمر 16 سنة، والذين سلموا مبالغ مالية متفاوتة القيمة للمنظمين الموقوفين مقابل تهجيرهم سرا نحو إسبانيا عبر المسالك البحرية.

ومكنت عمليات التفتيش من حجز مجموعة من المعدات التي يشتبه في ارتباطها بهذه الأنشطة الإجرامية، وهي عبارة عن 21 صدرية للنجاة، وكمية من المحروقات، ووسائل للإنارة الليلية، فضلا عن أسلحة بيضاء عبارة عن خمسة سكاكين ومدية كبيرة.

وقد تم فتح بحث قضائي في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروفها وملابساتها، وتشخيص باقي المتورطين المحتملين، فضلا عن رصد امتدادات هذه الشبكة الإجرامية سواء على الصعيد الوطني أو الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *