بعد فرنسا ..مواجهات عنيفة بين الشرطة ومحتجي “السترات الصفراء”بالعاصمة البلجيكية بروكسيل

نون بريس

اندلعت اليوم الأحد، أعمال شغب ومواجهات بين محتجي ما يعرف بـ”السترات الصفراء”، والشرطة في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقالت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية إن مئات المتظاهرين المرتدين للسترات الصفراء دخلوا في مواجهات مع الأمن وقاموا برشق المباني بالحجارة في بروكسل.

وأضافت أن الشرطة استخدمت رذاذ الفلفل الحار لتفريق المحتجين.

وأوضحت أن الشرطة قامت أيضاً بإطلاق دوريات على ظهور الأحصنة في المركز التاريخي بالعاصمة، فيما اندلعت مشاجرات في مناطق مختلفة.

وأشارت الوكالة إلى أن السلطات شوهدت وهي تعتقل العديد من الأشخاص.

ونشرت وسائل إعلام غربية صوراً تظهر وقوع مواجهات وعراك بالأيدي بين قوات الأمن والمحتجين الذين يقولون إنهم يتظاهرون ضد “الظلم الاجتماعي”.

وتأتي هذه الاحتجاجات في آخر يوم يجري فيه التصويت في انتخابات الاتحاد الأوروبي التي انطلقت في 23 مايو الجاري.

ويصوت في الانتخابات 374 مليون ناخب أوروبي، لاختيار 751 نائباً في البرلمان الأوروبي.

ومن المقرر أن يتم إعلان النتائج الرسمية للانتخابات في عموم بلدان الاتحاد الأوروبي في 31 مايو الحالي.

والبرلمان الأوروبي هو مؤسسة برلمانية منتخبة بطريقة مباشرة تتبع الاتحاد الأوروبي، ويشكل البرلمان مع مجلس الاتحاد الأوروبي، السلطة التشريعية للاتحاد، الذي يضم 28 دولة.

ومنذ أواخر العام 2018، بدأت موجة من الاحتجاجات تضرب عدة دول أوروبية للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة، انطلقت من فرنسا وطالت كلاً من هولندا وبلجيكا وألمانيا وإسبانيا وبلغاريا وصربيا والمجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *