بعد مقاطعة اجتماعهم مع أمزازي.. وزارة التعليم تخطب ود أساتذة التعاقد وتؤكد استعدادها لمواصلة الحوار

غزلان الدحماني

بعد مقاطعة اللأساتذة المتعاقدين والنقابات التعليمية جلسة الحوار التي كان مرتقبا عقدها يوم الخميس 23 ماي الجاري، خرجت وزارة التربية الوطنية لتعلن استعدادها لمواصلة التواصل والحوار بخصوص كل ما من شأنه الارتقاء بالمنظومة التربوية وتعزيز استقرار الفاعلين التربويين.

وعبرت الوزارة، وفق ما أورده بلاغ لها، عن استغربها من القرار المفاجئ الذي اتخذته النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وممثلو الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والقاضي بعدم حضور الاجتماع الذي كان مقررا عقده مساء يوم الخميس.

وأوضح البلاغ أن الوزارة كانت قد اتخذت الترتيبات اللازمة لعقد هذا الاجتماع المخصص لدراسة ملف أطر الأكاديميات في شموليته، وذلك تبعا لما اتفق عليه في الاجتماع المنعقد في 10 ماي 2019 مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وممثلي الأساتذة أطر الأكاديميات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *