بعد مقال التامك..سليمان الريسوني يقرر مقاطعة الفحوصات الطبية والامتناع عن تناول “سوبرادين”

نون بريس

أعلنت خلود المختاري، زوجة الصحافي سليمان الريسوني المتواجد بالسجن المحلي عين السبع، اليوم الأربعاء، عن رفضه تناول التمر الذي قدمه له الطاقم الطبي.
وقالت زوجة الريسوني في تدوينة لها على صفحتها بموقع “فيسبوك”، أن سليمان قرر الامتناع عن الفحوصات الطبية اليومية وسيقاطع “السوبرادين”، ابتداءا من يوم غد.
وأضافت المختاري قائلة “في المقابل وإخبارا للرأي العام، كان مدير المؤسسة السجنية ينتقل، حتى أوقات الإجازة (السبت والأحد) مشكورا، إلى زنزانة سليمان من أجل إقناعه بتناول سوبرادين، إذ يحذر الطاقم الطبي من خطورة الإضراب عن الطعام على صحة قلب سليمان في حالة الانقطاع عن تناوله”.
وكشفت في نفس السياق أن سليمان الريسوني يعاني من ارتفاع الضغط المزمن، وقد تفاقم وضعه نتيجته اختلال البوتاسيوم.
وتأتي خطوة سليمان الريسوني بعد المقتال الذي نشره محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، قلل فيه خطورة الأوضاع الصحية للصحافيين، المضربين عن الطعام..
وقال التامك في المقال الذي وقع بإسمه وبصفته الشخصية أن “كلا من شفيق العمراني، وسليمان الريسوني وعمر الراضي، غير مضربين عن الطعام بالمعنى الكامل للكلمة”.
وأضاف التامك أن المعتقلين الثلاثة “يتناولون التمر، والعسل، وبعض المقويات مثل Berocca وSupradyne”، مؤكدا أن كل هذه المعطيات “موثقة في سجل الشراءات من مقتصدية السجن، وبالكاميرات”، داعيا إلى الكف عما سماها ” الأكاذيب”، التي، بحسبه، “ترمي فقط إلى المس بسمعة البلد على غير وجه حق”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *