بعد هجرة جماعية.. واتساب يتراجع عن قرار تحديث سياساته الجديدة

غ.د

أعلن تطبيق واتساب التابع لشركة فيسبوك، تأجيل طرح ميزات الأعمال الجديدة؛ بعد رد الفعل العنيف على ممارسات مشاركة بيانات المستخدمين.

وقالت شركة واتساب، إن المستخدمين لن يضطروا بعد الآن إلى مراجعة وقبول شروط التطبيق المحدثة بحلول الثامن من فبراير المقبل، ولن يتم تعليق حساباتهم أو حذفها بحلول ذلك التاريخ.

وانتقد المدافعون عن الخصوصية تغييرات واتساب، مشيرين إلى سجل فيسبوك الضعيف في التعامل مع بياناتهم، حيث اقترح العديد من المستخدمين الهجرة إلى منصات أخرى.

وقالت الشركة، إن التحديث المخطط له لا يؤثر على المحادثات الشخصية، التي ستستمر في التشفير من طرف إلى طرف، أو توسيع قدرتها على مشاركة البيانات مع فيسبوك.

وقالت الشركة إن “التحديث يتضمن خيارات جديدة تسهل مراسلة الأفراد للشركات على واتساب، ويوفر مزيدا من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها”.

وقالت واتساب إنها حددت موعدا جديدا مستهدفًا في 15 مايو القادم لإطلاق أدوات العمل، وستتواصل مع المستخدمين تدريجيًّا لمراجعة تغييرات السياسة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *