بعد هرولته للتطبيع .. نشطاء يذكرون الرباح بتصريح سابق له وصف فيه المطبعين بالخونة

أحمد اركيبي

خلفت مشاركة عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة والقيادي في حزب العدالة والتنمية، في لقاء عبر الفيديو جمعه مع وزير الطاقة الصهيوني ووزراء الطاقة في عدد من الدول العربية التي انخرطت في مسلسل التطبيع مع إسرائيل موجة من الغضب العارم بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي .

لقلاء الرباح بنظيلاره الإسرائيلي جر عليه غضب وسخط مناهضي التطبيع وأعضائ شبيبة حزبه حيث علق حسن حمور، رئيس اللجنة المركزية لشبيبة العدالة والتنمية، على الموضوع قائلا “الوزير عزيز رباح “ينضاف الى قائمة المهرولين… بعد ظهوره الى جانب وزير الطاقة في حكومة الكيان الصهيوني في اجتماع حضره وزراء طاقة الدول المطبعة!”.

من جهى أخرى اتهم ناشطون الرباح بالتلون والتنكر للشعارات والمواقف الداعمة لفلسطين والقضية الفلسطينية و التي لطالما تغنى بها قبل أن يكون وزيرا .

واعتبر النشطاء أن الرباح وباقي رفاقه في الحزب باتو يفضلون الكرسي و المنصب و المعاشات على المبادئ والقيم التي لطالما تبنوها قبل أن يصلوا للحكومة .

علاقة بالموضوع أعاد النشطاء تداول حوار كان قد أجراه الرباح قبل سنوات مع جريدة حزبه حينما كان كاتبا وطنيا لشبيبه البيجيدي حيث بدا موقفه آنذاك من التطبيع صارما ومناقضا لما عليه الآن بل إنه ذهب إلى حد وصف المطبعين بالخونة وهو الأمر الذي أثار استغراب النشطاء الذين تساءلوا مالذي تغير حيث ينقلب الرباح في مواقفه إلى هذه الدرجة .

Almassae
  1. راه قلنا لكم منافقون واصحاب مصالح شخصية تبا لهذا النوع من الانتهازيين والذين يخونون مبادئهم من اجل حفنة دراهم ومن اجل مناصب زائلة لا محالة.

  2. التطبيع قرار سيادي للدولة المغربية والرباح لم يتصرف كمسؤول حزبي باعتبره مسؤول حكومي و كرجل دولة يدافع عن مصالح بلده ، حتى و ان كان قرارا او موقف يختلف او يتعارض مع الموقف الحزبي، و هي على كل حال شجاعة سياسية تحسب للرجل و ليس العكس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *