بناجح : الدولة تواصل ترييش الموظف المسكين وتوجيه الضربات إلى أجره المتهالك

أحمد اركيبي

تضمن مشروع قانون المالية لسنة 2021 فرض ضريبة جديدة تحت اسم “مساهمة اجتماعية للتضامن”.

وسيتم تطبيق هذه الضريبة، على الأجراء والموظفين وبعض الشركات، بشكل إلزامي، من أجل تحصيل ما يُناهز خمسة مليارات درهم.

وأثار اتجاه الحكومة لفرض هذه الضريبة التضامنية على الموظفين جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي .

حسن بناجح القيادي في جماعة العدل والإحسان علق على الموضوع بتدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .

وكتب بناجح “ترييش الموظف ..”الموظف المسكين يتم ترييشه ترييشا وبالماء البارد.. كيف يعقل أن توصل الدولة نسبة الاقتطاع من أجر الموظف إلى 39٪، ومع ذلك يستمر مسلسل توجيه الضربات/ الضرائب إلى أجره المتهالك”

وتابع عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسات ” آخر الضربات ما سمي “المساهمة الاجتماعية للتضامن” المبنية على طريقة مختلة كارثية في النظر لأجور ما يسمى ظلما بالطبقة الوسطى التي لم تعد كذلك منذ زمان، منذ أن ارتفعت الأسعار فلم تنزل، فأصبح جل من كانوا يصنفون ضمن الطبقى الوسطى يكدون كدا من أجل ضمان أساسيات العيش العادي بله الكماليات أو الادخار”.

وختم بناجح تدوينته بالقول ” فمن يتضامن مع من؟”.


ترييش الموظف

فمن يتضامن مع من؟

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *