بنشعبون: دين الخزينة بالنسبة للناتج الداخلي الخام سيرتفع لـ76 فالمائة

ك.ش

قال وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون أن الاقتصاد الوطني سيسجل انكماشا في معدل النمو وتفاقما في عجز الميزانية، مقارنـة مع قانون المالية لسنة 2020.


وحسب وزير المالية الذي كان يتحدث بمجلس المستشارين فإن العجز سيؤدي إلى اختلالات على مستوى توازن المالية العمومية في علاقة بتراجع المداخيل المتوقعة، لاسيما تلك المتعلقة بالشـق الضريبي.


وكشف بنشعبون أنه من المرتقب أن تسجل الموارد الجبائية انخفاضا بأكثر من 18%، مضيفا: “نظرا لهذه المعطيات السلبية، ينتظر أن يصل عجز الميزانية لسنة 2020 لما يناهز 7.5% من الناتج الداخلي الخام مقارنة مع المستوى المقدر أوليا في 3.5%، مما سيؤدي إلى ارتفاع حجم حاجيات الخزينة بمبلغ 40.1 مليار درهم مقارنة بتوقعات قانون المالية لسنة 2020، والتي حُدّدت في 42.3 مليار درهم”.

وأضاف الوزير أن دين الخزينة بالنسبة للناتج الداخلي الخام سيرتفع، حيث من المرتقب أن يصل إلى مستوى يقارب 76% بمتم سنة 2020، بعد أن كان قد سجل هذا المؤشر انخفاضا سنة 2019 لأول مرة منذ عشرة أعوام ليستقر في حدود 64.9%.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *