بنك المغرب : العجز التجاري مستمر والدرهم استطاع الحفاظ على قيمته

صبرين ميري

أعلن بنك المغرب نجاح المرحلة الأولى من تحرير سعر صرف الدرهم، مشيرا أن الدرهم استطاع الحفاظ على قيمته التي ارتفعت في بعض الأحيان مقابل العملات الأجنبية ، الشيء الذي بدد المخاوف التي رافقت عملية التحرير.

واعتبر البنك أن هذا النجاح يعكس مرونة الاقتصاد المغربي والاستعداد الجيد الذي سبق بداية تحرير سعر صرف الدرهم، فيما لم يعلن البنك عن الانتقال إلى المرحلة الثانية من عملية التحرير.

وقال منير رزقي مدير عمليات النقد والعملات الأجنبية في بنك المغرب ، خلال ندوة صحفية عقدت يوم أمس الخميس بالدار البيضاء، حول “تقييم السنة الأولى من مرونة الدرهم”، إن هذه النتائج الإيجابية لعملية التحرير تعكس مرونة الاقتصاد الوطني االتي ينبغي الحفاظ عليها على المدى المتوسط ​​، وذلك على الرغم من العجز التجاري المسجل دائما.

وأضاف منير رزقي أن هذا النجاح يعكس أيضا الاستعداد الجيد الذي سبق بدء عملية التحرير، لدرجة أن الدرهم قد ارتفع مقابل العملات الأجنبية ، على عكس التوقعات التي كانت تخشى انخفاض قيمة العملة الوطنية.

كما أكد رزقي أنه من المفروض أن يشجع هذا التوازن الإيجابي للدرهم في الانتقال إلى المرحلة الثانية من عملية التحرير ، بمعنى آخر إلى زيادة توسيع نطاق الصرف، لكن الأمور ستتم بشكل تدريجي أي لا يشترط الانتقال إلى المرحلة الثانية بفترة زمنية محددة ، ولكن بوجود الشروط المسبقة الضرورية للقيام بالعملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *