بوصوفة: حمد الله هو من قرر الرحيل ولم يتعرض للظلم

صبرين ميري

قام اللاعب السابق للمنتخب المغربي، مبارك بوصوفة، بتوضيح الأمور، فيما يتعلق بقضية المهاجم عبد الرزاق حمد الله، الذي غادر معسكر “الأسود”، وقرر عدم خوض كأس أمم إفريقيا 2019.

وكان حمد الله، مهاجم النصر السعودي، قد غادر معسكر المنتخب المغربي، بعد المباراة الودية، أمام غامبيا، بعد أن رفض فيصل فجر، منح الكرة لحمد الله لتنفيذ ركلة الجزاء.

وحل بوصوفة، ضيفا على برنامج “ضيفنا” الذي يبث على قنوات الكأس القطرية، وقال: “بالنسبة لما حدث في تلك المباراة، عندما أراد (حمد الله) تسديد ركلة الجزاء، لكن كما هو معروف، فإن فجر هو من يسدد ضربات الجزاء، وهذا شيء متفق عليه في غرف الملابس”.

وأضاف: “حمد الله أراد تنفيذها لأنه مهاجم، لكن، عليه وعلى الجميع احترام قرارات المدرب… أهم شيء هو الانضباط واحترام القواعد. إذا تخلى اللاعب عن الفريق، فهذا يعني أنه تخلى عن منتخب بلاده”.

قبل أن يشير: “هو (حمد الله) من اتخذ القرار (بالرحيل). فهو لم يطرد ولم يتعرض لأي شيء سلبي. في كرة القدم، النقاش هو سيد الموقف. أحيانا قد تحتدم الأمور في التداريب، أو يحتد النقاش، لكن ليس هناك أي اعتبارات شخصية. قد يرى حمد الله عكس ذلك، لكن أؤكد أن لا أحد ظلمه، لاسيما وأنني كنت موجودا حينها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *