تأثير نقص فيتامين د على جسمك

شيماء

توصل أطباء إلى أن تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية المحلاة، يسبب أمراض كلى خطيرة جدا.

كشفت دراسة جديدة  شملت أربع سنوات من الأبحاث المتتابعة أنه يمكن لنقص فيتامين “د” أن يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة تصل إلى 75% لدى كبار السن.

وكانت النتائج مثيرة للقلق، خاصة بالنظر إلى عدد الأشخاص الذين لا يحصلون على الكم الكافي من فيتامين “د” مع تقدمهم في العمر.

وبحسب موقع “sciencealert”، فمع التقدم في العمر، فإن الاكتئاب له تأثير على جودة الحياة، وبذلك فهو يزيد من فرصة الموت المبكر، لذا زيادة مستويات فيتامين “د” يمكن أن توفر فرصا جيدة لمعالجة هذه المشكلات لدى كبار السن.

إن مكملات فيتامين “د” متوفرة وآمنة نسبيا، والباحثون هدفوا من خلال دراستهم إلى المطالبة بإرشادات خاصة وتوصيات يمكن أن يكون لها تأثير حقيقي.

 يقول أحد الباحثين، روبرت بريجز من كلية ترينتي دبلن في أيرلندا: “تعدّ هذه الدراسة الأكبر والأكثر شمولا لمخاطر الاكتئاب وكمية فيتامين “د” لدى كبار السن في أيرلندا”.

وشملت الدراسة 3965 شخصا تزيد أعمارهم على 50 عاما شاركوا في الدراسة الأيرلندية الطولية حول الشيخوخة (TILDA)، وتم إجراء تقييمات أولية، ثم تمت مراجعة المشاركين بعد عامين وبعد أربعة أعوام.

وبحلول نهاية فترة أربعة أعوام، أصيب 400 شخص بالاكتئاب، وأظهر المشاركون الذين يعانون من نقص فيتامين “د” زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 75% حتى بعد حساب عوامل أخرى، مثل: أعراض الاكتئاب، والأمراض المزمنة، ومستوى النشاط البدني، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقد تم ربط مستويات فيتامين “د”بالاكتئاب من قبل، ولكن العينة الكبيرة، وفترة السنوات الأربع المستخدمة في هذه الدراسة الأخيرة، تجعلها واحدة من أكثر الأدلة إقناعًا حتى الآن بأن الاثنين مرتبطان ببعضهما البعض.

ويعتقد الباحثون أن فيتامين “د” قد يكون قادرًا على حماية الدماغ من بعض التآكل والتقلص المرتبط بالشيخوخة، لكننا سنحتاج إلى مزيد من الدراسات لمزيد من المعرفة.

ولكن هل ينبغي أخذ مكملات فيتامين “د” على أساس منتظم؟ يقول أحد الباحثين: “بالنظر إلى أن فيتامين “د” آمن، وهو رخيص نسبيا، فإن هذه الدراسة تعزز من فوائده للصحة، وتنصح به، “ومع ذلك فإن الأبحاث السابقة على مدى السنوات الماضية أضعفت السمعة اللامعة لمكملات فيتامين “د”، وقال بعض الأطباء إنه لا يوجد إجماع على الكمية التي يمكن أن تعد نقصا، وإنه يمكن أن تأخذ منه الكمية التي تريد.

لكن من الأفضل أن تستشير طبيبك، ونتائج هذه الدراسة قد تكون فكرة جيدة، لتأكيد على كبار السن بأن يحصلوا على أشعة الشمس، ويحصلوا على ما يكفي من فيتامين “د” في نظامهم الغذائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *