تجدد الاحتجاجات في الجزائر والمتظاهرون يطالبون برحيل الرئيس المؤقت بن صالح وحكومة بدوي

غ.د

نظم آلاف الطلاب تظاهرة جديدة في وسط العاصمة الجزائرية، يوم الثلاثاء 23 أبريل الجاري، للمطالبة برحيل “النظام” ومحاسبة “العصابة”، غداة حبس رجال أعمال مهمين ومسؤولين سابقين في الجيش.

وأصبح شعار “إرحل” الأكثر تردادا في مسيرة الطلاب الذين بدأوا بالتجمع في ساحة البريد المركزي ثم احتلوا كل الشوارع المحيطة بها وخصوصا شارع ديدوش مراد حيث تقع جامعة الجزائر 1.

وتحت شعار “يا احنا يانتوما ارحلي ياحكومة” اي ” إما نحن وإما أنتم على الحكومة أن ترحل” سار الطلاب في شكل منظم بحسب اختصاصاتهم. كما ردد المتظاهرون شعار “عصابة يا عصابة جاء وقت المحاسبة”.

وكان رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح دعا بدوره إلى محاكمة “كل العصابة، التي تورطت في قضايا نهب المال العام واستعمال النفوذ لتحقيق الثراء بطرق غير شرعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *