تخصيص رئيس مقاطعة بالرباط مبلغ 800 ألف درهم لتجديد الأثاث المكتبي من ميزانية المقاطعة يثير جدلا واسعا

ل ف

أفاد المستشار الجماعي عمر حياني، بمقاطعة أكدال الرياض بالرباط ، أن الميزانية المقدمة للمقاطعة هي أول خطوة لفشل الأغلبية المسيرة، كما فشلت الأغلبية السابقة المسيرة للمجلس.

وأوضح حياني أن الأغلبية المسيرة قدمت برامج عمل طموحة و سبق لنا التصويت لأجلها، لكن الإمكانيات التي خصصتها الأغلبية في الميزانية غير كافية بالمرة لتحقيقها

وكشفت فجر المستشار الجماعي عن فيدرالية اليسار بمجلس،أن من بين الأمور التي توضح جليا التوزيع الفاشل لميزانية المقاطعة هو؛ فضيحة تخصيص رئيس المقاطعة عبد الإله البوزيدي عن حزب الإستقلال مبلغ  800 ألف درهم لتجديد الأثاث المكتبي من ميزانية المقاطعة التي تبلغ 16 مليون درهم.

وتابع حياني، إن “الميزانية مجملها 16 مليون درهم، ستخصص 10 ملايين درهم منها لأداء تكاليف الماء و الكهرباء، في خرق واضح للمادة 181 من القانون التنظيمي للجماعات المحلية الذي ينص أن نفقات الماء و الكهرباء من النفقات الإجبارية لمجلس المدينة و ليس للمقاطعات، ” مشيرا إلى أن ” هذه الميزانية الثامنة على التوالي التي تخرق هذا البند القانوني، و التي لم تتدخل أبدا سلطة الرقابة في رفضها أو تصحيحها لهذا السبب”.

وشدد المستشار الجماعي، أن “الأولويات التي حددها المجلس ل 6 ملايين درهم الباقية، لا ترقى إلى أولويات سكان المقاطعة، حيث سيتم تخصيص 800 ألف درهم لتجديد الأثاث المكتبي، مع تخصيص الحصة الكبرى لتجديد قاعة الاجتماعات بمقر المقاطعة، مقابل 60.000 درهم للتشوير الطرقي، الذي يعرف نقصا كبيرا بالمقاطعة و يؤدي إلى حوادث سير عديدة”.

واعتبر ذات المتحدث أن ” البنية التحتية في مجموعة من أحياء المقاطعة (الليمون، ديور الجامع، أكدال، الرياض…) تعاني من مشاكل عديدة، نظرا لإهمالها منذ سنوات”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.