تداعيات دعم الفنانين بالملايين متواصلة والمغاربة يعتبرون الأطر الطبية الأحق بالدعم

ل ف

أثارت لائحة مسربة للدعم المقدم لبعض الفنانين المغاربة، سخطا عارما لدى المغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي، خصوصا وأن البلاد والعالم يعيش أزمة خانقة بسبب تداعيات وباء كورونا.

وقدمت وزراة الثقافة، وفقا للائحة، دعما لبعض الفنانين بقيمة مليار و400 مليون سنيتم، مفرقة حسب مشروع كل فنان مستفيد.

وعبر عدد من النشطاء عن سخطهم و استغرابهم من المبالغ الكبيرة التي قدمت لبعض الفنانين كتعويض لهم عن توقف نشاطهم خلال فترة الحجر الصحي، معتبرين أن الأطر الطبية التي تجندت منذ أشهر من أجل احتواء الوباء ببلادنا كانت أحق بهذه التعويضات المالية، معلقين بالقول؛ “جميل أن نرى دولتنا تهتم بالفن والفنانين، لكن في المقابل من غير المقبول أن يتم الاقتطاع من أجور الأطر الطبية والصحية بصفة عامة، ويمنعون من عطلتهم السنوية، دون أدنى التفاتة من مسؤولي هذا البلد لهم”.

من جانبها علق آخرون بالقول “في الوقت الذي كان الكل يستمتع براحته الى جانب عائلته، كانت الأطر الطبية مرابطة في المستشفيات، واضعة نفسها واجها لوجه مع الفيروس، وفي الوقت الذي تكافئ فيه الدول المتقدمة أطرها الطبية على مجهوداتها، في بلدنا الحبيب قدمت الدولة ما يقارب مليار ونصف سنتيم لدعم الفنانين”.

يشار الى أن العديد من الاطر الطبية والصحية خاضت مجموعة من الاحتجاجات ضد الوضعية المزرية التي يواجهون من خلالها فيروس كورونا المستجد، مطالبين فقط بتحسين الاوضاع المهنية، وتوفير الأدوات الطبية والشبه الطبية التي يحتاجونها في مواجهة كوفيد-19.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *