ترامب يأمر بالتعاون في مزاعم التجسس على حملته الرئاسية

صبرين ميري

أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس أجهزة الاستخبارات، بأن “تتعاون بالكامل” مع تحقيق يجريه وزير العدل حول ما وصفه بأنه “تجسس” على حملته الرئاسيّة عام 2016.

وأشارت إلى أن بار “يملك السلطة المطلقة” لرفع السرّية عن أي معلومات مرتبطة بذلك.

وقالت ساره ساندرز المتحدّثة باسم الرئاسة في بيان، إنّ الرئيس دعا تلك الأجهزة إلى “التعاون بشكل سريع وكامل”، مع التحقيق الذي يقوده بيل بار بشأن “أنشطة مراقبة الانتخابات الرئاسية عام 2016”.

وتأتي هذه الخطوة في وقت ترفض إدارة ترامب التعاون مع تحقيقات برلمانيّة أطلقها في الكونغرس الديموقراطيّون الذين يُناقشون مسألة عزل الرئيس.
ويحقق وزير العدل بيل بار لمعرفة ما إذا كانت مراقبة مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) لحملة ترامب مبرّرة أم لا.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي فتح في يوليو 2016 تحقيقا في تدخّل موسكو في الحملة الرئاسية، ولاحقا توَسّع التحقيق ليشمل الصلات المحتملة بين موسكو ومقرّبين من المرشح الجمهوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *