ترحيل إمام مسجد مغربي من بلجيكا بدعوى “تهديد الأمن”

نون بريس

أقدمت السلطات البلجيكية على سحب حقوق الإقامة، من إمام مسجد عربي في بروكسل، بزعم “تهديده للأمن القومي”.

وقالت مواقع بلجيكية إن وزير اللجوء والهجرة سامي مهدي، سحب حقوق الإقامة من محمد توجاني إمام مسجد الخليل في حي مولينبيك، ودفعه لمغادرة البلاد، في الوقت الذي يمتلك فيه الإمام المغربي نفوذا في بلجيكا.

وأكد مهدي نبأ سحب الإقامة، لكنه امتنع عن تقديم أي تفاصيل أخرى حول طبيعة التهديد، قائلا: “هذه الخطوة، رسالة لأولئك الذين يزرعون بذور الكراهية ويقسمون مجتمعنا ويهددون الأمن القومي، بأنهم ليسوا موضع ترحيب في بلجيكا”.

يشار إلى أن العديد من الدول الأوروبية، تشهد العديد من حوادث التضييق، ضد الجاليات المسلمة. مع موجة صعود الأحزاب اليمينية المتطرفة المعادية للإسلام.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *