تركيا تتحدى تهديدات نظام السيسي وتؤكد الاستعداد لعملية عسكرية لتحرير سرت والجفرة

أ.ر

في تحد جديد من تركيا لنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي هدد حكومة الوفاق الليبية من الاقتراب من الحدود الغربية لمصر خاصا بالذكر مدينتي سرت والجفرة ، أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن الاستعداد لعملية عسكرية مرتقبة في سرت والجفرة مستمر.

وقال وزير الخارجية التركي، في تصريح اليوم الاثنين، إن الإعلان عن وقف إطلاق النار في ليبيا الآن، لن يكون في مصلحة حكومة الوفاق الليبية، مضيفا أن تسليم المدينتين لحكومة الوفاق شرط أساس لوقف إطلاق النار والبدء بمحادثات سياسية.

وأكد أن السياسة التركية بخصوص شرق المتوسط والتنقيب عن الغاز والنفط هناك ثابتة ومعلنة، مضيفا: “كذلك سياستنا بخصوص ليبيا بناءا على الاتفاقات التي وقعناها فيما بيننا”.

وأشار إلى أن “اليونان وقبرص نشرتا خريطة للحدود البحرية في المتوسط، ولكن وفق هذه الخريطة لم تترك لنا أي شيء في البحر المتوسط، ولا يمكن قبولها بأي حال”.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أكد في وقت سابق أنه لن يسمح بتجاوز الصراع لخط سرت، مشيرا إلى أن سرت والجفرة بالنسبة لأمن مصر خط أحمر لن نسمح بالمساس به.

وقد دعا السيسي في وقت سابق الجبش المصري إلى الحفاظ على جهوزيته لتنفيذ أي مهمة داخل الأراضي المصرية وخارجها، إذا تطلب الأمر.

هذا وقد نفذت مصر مناورة عسكرية غربي البلاد، اسمها “حسم 2020″، فيما تستعد تركيا لتنفيذ مناورة بحرية قبالة سواحل ليبيا في غضون أيام.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *