تسجيل 55 إصابة بكورونا بين عاملات تصبير السمك بآسفي وسط اتهامات لعامل الإقليم بالتهاون

ل ف

كشفت التحاليل المخبرية، أمس الخميس، عن إصابة 55 عاملة للتصبير بمعمل لتصبير السمك بآسفي، بفيروس كورونا المستجد، بعد صدور نتائج 60 تحليلا مخبريا ضمن عملية جرد العاملات بمعمل لتصبير السمك جنوب المدينة، بعد ثبوت إصابة إحداهن يوم الثلاثاء.

وشرعت مصالح لجنة اليقظة الوبائية بآسفي، في تدابير منظومة تتبع المخالطين لحصر عدد الحالات المشتبه بها، والتي قد تصل المئات بالنظر لعدد الحالات المؤكدة التي تم اكتشافها دفعة واحدة.

ومن جهته أدان التكتل الحقوقي بآسفي في بيان له، ما اعتبره بـ “الممارسات اللاإنسانية” التي تتعرض لها عاملات معامل التصبير بأسفي، محملا المسؤولية كاملة جراء هذه الانتهاكات لمسؤولي أسفي وعلى رأسهم عامل الإقليم.

كما استنكر تعريض حياة عاملات معامل التصبير لمزيد من خطر انتشار فيروس كورونا في ظل غياب شروط وقائية واحترازية حقيقية، بعيدا عن منطق بعض الأبواق المأجورة المزيفة للحقائق.

وحمل التكتل كذلك، لجنة اليقظة بالمدينة، المسؤولية كاملة على إثر تفجر هذه البؤرة الوبائية الثانية بعد بؤرة مستشفى محمد الخامس الأليمة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *