تشديد الإجراءات على مدينة طنجة يثير مخاوف المغاربة من إعادة فرض الحجر الصحي

غ.د

أثار قرار تشديد الحجر الصحي على مدينة طنجة، بعد تسجيل بؤر وبائية بعدة أحياء سكنية بالمدينة؛ مخاوف نشطاء مغاربة من إعادة فرض تدابير الحجر الصحي على مختلف المدن المغربية.

وعبّر النشطاء عن قلقهم من استمرار تسجيل البؤر الوبائية في الأحياء السكنية، ما ستضطر على إثره السلطات إلى تشديد الإجراءات الوقائية، وإعادة الأمور كما كانت عليه قبل تخفيف الحجر الصحي.

وشدد النشطاء على ضرورة تقيد المواطنين والمواطنات بالإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا بسائر المملكة. داعين إلى تجنب الاكتظاظ والاختلاط خاصة الأيام المقبلة والتي تسبق عيد الأضحى المبارك.

وما زاد من هذه المخاوف، هو تصريحات رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الذي تحدث عن احتمال إغلاق الأحياء السكنية في حال ظهور بؤر وبائية جديدة.

وأكد العثماني أن تخفيف الحجر الصحي من خلال السماح للمواطنين بالرجوع إلى أعمالهم وعودة الأنشطة الاقتصادية لا يعني زوال الخطر بشكل نهائي، أو أن الفيروس لم يعد موجودا، بل هذا يعني “أننا استطعنا أن نتحكم فيه وأنه لابد من الاستمرار في الإجراءات الضرورية الاحترازية والوقائية والتزام الحيطة والحذر”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *