تصريحات وزير الفلاحة بخصوص وجود أغنام بـ 800 و1000 درهم تثير سخرية و استهزاء المغاربة

ل ف

في الوقت الذي ترتفع فيه أصوات المواطنين من أجل تدخل الحكومة لضبط أسعار أضاحي العيد التي تعرف هذه السنة زيادات صاروخية؛ خرج وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية والقروية والمياه والغابات،محمد صديقي، ليقول إن هناك أضاحي بأسعار منخفضة، وهو عكس ما يروج له.

الوزير الذي كان يتحدث خلال الندوة الصحفية التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، الخميس، قال إن أسعار الأضاحي هذا العام لا تختلف كثيرا عن السنة الماضية، وبأن هناك رؤوس أغنام تفوق 5000 درهم وأيضا هناك أغنام بـ 1000 و800 درهم، ما يعني أن الحديث حول زيادات مرتفعة غير موجودة وغير صحيحة.

تصريحات وزير الفلاحة بوجود أضاحي بالأسواق بمبلغ 800 درهم ،جرت عليه موجة من السخرية والانتقادات من قبل المغاربة الذي اعتبروا ما صرح به الوزير منافي للصواب، خاصة في ظل موجة الغلاء التي همت هذه السنة أضاحي العيد مما عمق القدرة الشرائية للعديد من الأسر خاصة المعوزة منها.

ودعا عدد من النشطاء وزير الفلاحة بشكل خاص و الحكومة بشكل عام بالتحلي بالوضوح والمسؤولية وعدم نشر مغالطات والكذب على المغاربة.

فيما طالب البعض الآخر وزير الفلاحة بالنزول للأسواق ومعاينة الأسعار الخيالية المتواجدة، مشيرين إلى أن القدرة الشرائية للمواطن ضعيفة مقارنة مع الأثمنة الباهضة التي وصلت إليها الأضحية هذه السنة.

وعلق أحد النشطاء على تصريحات الوزير بالقول “لا ثمن الأضاحي لهاته السنة هو جد مرتفع بالنسبة للسنة الماضية. هناك زيادة تصل إلى 1500 درهم في الأكباش بالنسبة للسنة الماضية. أما هاته السنة فأضحية العيد بـ 1500 درم غير موجودة نهائيا ما عدا إلى بغيتي تشري شي نعجة شارفة أو خروف عندو 3 أشهر. أنتم هاد المسؤولين كلكم تقولون العام زين ولا أحد قال أن الوضع صعيب بزاف وهناك أزمة وهناك جفاف و تداعيات كورنا. بلا متبقاوا تكذبوا علينا هاد العام الزين لماذا تتهربون من الحقيقة من واجبكم مواجهة المغاربة بالحقيقة. أما الكذب لا يدوم.”

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.