تصنيف دولي يضع المغرب في المرتبة التاسعة ضمن أكثر الشعوب العربية أمانا في 2020

شيماء

احتل المغرب المركز التاسع عربيا في تصنيف “أكثر الشعوب العربية أماناً في 2020″، حسب تصنيف مركز الخليج العربي للدراسات والبحوث، باعتماد قياس درجة التهديدات التي تواجهها تلك الدول في عام 2020.

وجاء الشعب القطري في المرتبة الأولى، في حين حل الإماراتيون في المرتبة الثانية، وجاء العُمانيون في المرتبة الثالثة.

وتراجع الكويتيون إلى المرتبة الرابعة، متفوقين على السعوديين والبحرينيين، فيما جاء الأردنيون في المرتبة السابعة، وصعدت تونس إلى المرتبة الثامنة.

وتقدم الموريتانيون إلى المرتبة العاشرة، فيما احتلت شعوب العراق وسوريا وليبيا والصومال واليمن، المراكز الخمسة الأخيرة، في قاع الترتيب.

وتعتبر شعوب الدول التي احتلت المراكز الـ10 الأولى “الأقل تعرضاً لمخاطر داهمة أو وشيكة على المدى القريب”.

واعتمد التصنيف على دراسة مؤشرات الأمن والإرهاب، والجريمة والسلامة، فضلاً عن رصد المتغيرات السريعة للأحداث في العالم العربي، ودراسة سياسات الحكومات التي لديها تداعيات على أمن المواطنين. وقد تم تصنيف كل دولة وإعطاء مبررات التصنيف وكل المؤشرات المتعلقة بالمخاطر.

واستند التصنيف إلى دراسة مؤشرات مختلفة متعلقة بـ”مستقبل الأمان الشامل للمواطنين في 2020″. وتوزعت المؤشرات حسب قسمين؛ الأول المخاطر الخارجية على الشعوب والآخر المخاطر الداخلية على أمن المواطن.

كما قُسمت الدول الى منطقتين: منطقة خضراء آمنة، ومنطقة حمراء خطرة، وخاصة الدول التي تتذيل الترتيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *