تضامنا مع المعتقلين السياسيين.. هيئة حقوقية تنظم وقفة احتجاجية أمام مندوبية السجون بالرباط

ل ف

طالب الائتلاف الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين وفكّ الحصار عن الريف، إلى توقيف “كافة أشكال الانتقام والمتابعات التأديبية” في حق المعتقلين على خلفية “حراك الريف”.

ودعا الائتلاف في بيان له، للمشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية، التي ستنطلق أطوارها اليوم الجمعة، على الساعة 10 صباحا أمام مقر مندوبية السجون بالرباط.

وعبر الائتلاف الذي يضم أحزاباً سياسية يسارية، وهيئات تنظيمات حقوقية وشبابية ونقابية ومدنية، عن قلقه من”التطورات المتسارعة، الناتجة عن أشكال الانتقام، والمتابعات التأديبية، المتخذة من طرف مندوبية إدارة السجون، وذلك بتشتيتهم ووضعهم في زنازين انفرادية، وحرمانهم من التواصل مع عائلاتهم مدة 45 يوما”.

ويذكر أن تسجيلا صوتيا لزعيم حراك الريف، ناصر الزفزافي يهاجم فيه حارقي العلم الوطني خلال وقفة احتجاجية بباريس، تسبب في حالة استنفار بمندوبية السجون، وإعفاء مدير سجن “رأس الماء” من منصبه، فضلا عن إحالة 3 موظفين آخرين على المجلس التأديبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *