تضامن واسع مع شرطي تعرض لاعتداء شنيع بواسطة سيف بتطوان والأمن يعتقل شقيقين

غ.د

تعرض شرطي بولاية أمن تطوان، يوم السبت الماضي، لاعتداء خطير بالسلاح الأبيض، على يد مجر اعترض سبيل المارة وكان يشكل تهديدا للمواطنين بحي جامع المزواق بالمدينة.

وانتشرت صور للشرطي وهو ما مصاب على مستوى الرأس واليد، وهو ما لقي تضامنا واسعا من قبل النشطاء الذين حيوا الأمني على شجاعته في التصدي لتهديدات المجرم الذي تبين أنه من السوابق القضائية رفقة شقيق له.

وسرعان ما تم اعتقال المعنيين بالأمر لتورطهما في محاولة السرقة تحت التهديد والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض في مواجهة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم. وفق ما أورده بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، يوم الأحد.

وذكر البلاغ، أن شرطيين كانا يعملان بمجموعة حماية المنشآت الحساسة بمدينة تطوان قد أثار انتباههما شخص بصدد تعريض أحد المواطنين لمحاولة السرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض، وهو ما استدعى تدخلهما لحماية الضحية وتوقيف المشتبه فيه، الذي أبدى مقاومة عنيفة وعرض أحد الشرطيين لجروح بليغة في اليد والرأس بواسطة السلاح الأبيض.

وأضاف البلاغ أن تدخل الشرطي المصاب، الذي برهن عن تضحية ونكران للذات، أسفر عن تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه قبل أن يتم توقيفه متحوزا للسكين المستعمل في الاعتداء، مشيرا إلى أنه تم أيضا ضبط شقيقه الذي كان مشاركا في محاولة السرقة بالعنف، وهي الأفعال الإجرامية التي وثقها شريط فيديو نشرت أجزاء منه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب المصدر ذاته، فقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بتطوان، من أجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *