تفاصيل جديدة في إطلاق النار على قارب على متنه 58 مهاجرا سريا مغربيا بشاطئ أشقار

صبرين ميري

قدمت وحدات خفر السواحل تابعة للبحرية الملكية، يومي 9 و10 أكتوبر الجاري، المساعدة لـ15 قاربا مطاطيا كانت في وضعية صعبة وعلى متنها 366 مرشحا للهجرة السرية في إطار عمل البحرية الملكية لمكافحة عمليات الاتجار غير المشروعة بشمال المملكة.

وتم نقل جميع المرشحين للهجرة غير الشرعية سالمين إلى ميناء القصر الصغير، وكان أحد القوارب في حالة متهالكة غرق بعيد عملية الإنقاذ.

وقامت وحدة من خفر السواحل تابعة للبحرية الملكية، ليلة 9 أكتوبر 2018 بعرض ساحل العرائش، بمطاردة لاعتراض قارب قام بتحركات مشبوهة.

وعلى الرغم من الطلقات التحذيرية المعمول بها، قام القارب بمناورات معادية بهدف الاصطدام، معرضا للخطر، بشكل ملموس، سلامة فرقة البحرية الملكية للمراقبة التي قام خفر السواحل بإنزالها، ما اضطرها إلى إطلاق خرطوشة من سلاح محمول لتعطيل حركته، أمام شاطئ أشقار بطنجة.

وكشفت عملية تفتيش القارب عن وجود 58 مهاجرا سريا مغربيا، من بينهم شخص مصاب بجروح على مستوى كتفه الأيمن، والذي تم نقله على وجه السرعة لتلقي العلاجات الضرورية بمستشفى محمد الخامس بطنجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *