تقرير أممي للمنظمة الدولية للهجرة يرسم صورة قاتمة عن الهجرة السرية عبر مضيق جبل طارق

صبرين ميري

جاء في تقرير صادرنظمته المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة صورة قاتمة عن الهجرة غير الشرعية، التي تمر عبر مسلك مضيق جبل طارق، انطلاقا من شمال المغرب، في اتجاه السواحل الجنوبية لإسبانيا.

وكشف هذا التقرير أن نصف المهاجرين، الذين عبروا إلى القارة العجوز عبر هذا المسلك، تعرضوا لسوء معاملة واستغلال من قبل مافيات تهريب البشر، حيث جرى احتجاز بعضهم، كما تعرض البعض الآخر إما للاعتداء الجنسي أو العمل دون أجر.

واستند هذا التقرير إلى استطلاع الرأي شمل حوالي 1341 مهاجرا من 39 دولة من الذين وصلوا إلى إسبانيا، كما خص الفترة الممتدة بين يوليوز وأكتوبر للسنة الماضية.

وأوضح التقرير أن غالبية هؤلاء المهاجرين ينحدرون من بلدان الكاميرون وغامبيا وغينيا، وتوجد نسبة قليلة منهم أيضا من دول المغرب العربي، خاصة المغرب والجزائر وموريتانيا.

وطالبت المنظمة الدولية للهجرة على لسان رئيسة بعثتها في إسبانيا، ماريا خيسوس هيريرا، بتعزيز القنوات الآمنة للهجرة غير الشرعية لتفادي الإساءة والمعاناة، التي يتعرض لها الحالمون بالفردوس الأوروبي.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة، بأن مسلك جبل طريق بات يشكل أول الأبواب لولوج أوروبا بطريقة غير شرعية، حيث وصل عددهم إلى حول 63 ألفا و 325 مهاجرا إلى إسبانيا عبر، خلال السنة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *