تقرير “بي بي سي” : كيف غيّرت الحياة العصرية أجسامنا؟

ل ف

لا شك أن الحياة العصرية جعلتنا نعمل لساعات أطول من أي وقت مضى مع التحديق في هواتفنا 24/7، لتكون العواقب وخيمة على أدمغتنا وأجسادنا.

وحسب ما نشره BBC في تقرير لها فمن أغرب الطرق التي تغيرت بها أجسامنا في العصر الحديث ما يلي:

– الأسنان الملتوية

تغيرت الطريقة التي نتناول بها الطعام بشكل كبير على مدى الـ 200 عام الماضية.

وفي حين أن طعامنا كان قاسيا ويتطلب المضغ المضاعف، فإن الكثير من وجباتنا اليوم طرية ومعالجة.

ويعتقد العلماء أن هذا التغيير في النظام الغذائي أدى إلى التواء الأسنان، وذلك لأن المضغ يساعد الأسنان على النمو بشكل صحيح خلال فترة الطفولة.

– نمو الجمجمة الحاد

يشعر الخبراء بالقلق من نمو نتوء بطول 3 سم في رؤوس الناس. وتخرج هذه الكتل التي كانت نادرة قبل 100 عام، من أسفل الجمجمة (أعلى العنق مباشرة).

ويعود السبب إلى هوسنا بالهواتف الذكية، ما يجعلنا نحدق في الشاشات لمدة تصل إلى 4 ساعات في اليوم. وهذا يعني أننا نفرض ضغطا على رقابنا أكثر بكثير مما اعتدنا عليه، ما يجبر الجسم على التعويض.

ويأتي الورم عبارة عن تراكم للعظام، حيث تلتقي عضلات الرقبة بالرأس.

– تقلص كوع اليد

أصبحت هياكلنا العظيمة أكثر هشاشة نظرا لأنماط حياتنا المستقرة. وتنمو العظام وتشتد عند استخدامها، ولكن البشر يمشون ويقفون بمعدل أقل من أي وقت مضى.

واكتشف علماء جامعة بوتسدام في ألمانيا نتيجة غير عادية لأنماط حياتنا الكسولة، ووجدوا أن كوع اليد يتقلص بمعدل سريع، لأننا لا نسير بما فيه الكفاية.

ويرجع التغيير الحاصل إلى انكماش هياكلنا العظمية ككل، لأننا نجلس كثيرا.

– الأصابع الحساسة

يمكن أن تؤدي كتابة الرسائل النصية وتصفح صفحات الويب، والتحقق من البريد الإلكتروني على هواتفنا الذكية، إلى تغيير الشعور باللمس.

ووجدت دراسة أجريت عام 2014 أن إبهامنا وأصابعنا أكثر حساسية من أي وقت مضى، بسبب تحريكها بطريقة تشوه تفاعل الدماغ مع الأصابع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *